الثلاثاء , مايو 11 2021
الرئيسية / خواطر / أبجدية قلب تائه

أبجدية قلب تائه

Now you are just a stranger with all my secrets
والآن ..
أنتَ غريبٌ مع كلّ أسراري
مجرّد التفكيرِ في الأمر محزنٌ جداً ، كيفَ لشخصٍ شاركتهُ تفاصيلي وأسراري يُصبح غريباً هكذا ؟!

عزيزي دعني أخبركَ أمراً :
في داخل كلّ امرأة يوجدُ غرف مقفلة بإحكام
هناكَ مطبخٌ للهفة، غرفة المرارةِ ،غرفة للوفاء
قبو للمحبّةِ المستمرةِ و العطاء
حمّام لعدمِ الإكتراث واللامبالاة ..

أحياناً يأتي الرّجالُ ومعهم مفاتيح الغرفِ الصحيحة
و أحياناً يأتونَ ومعهم المفاتيح الخاطئة

أمّا أنتَ يا عزيزي فقد أتيتَ ومعك مِطرَقة ..
نعم مطرقة ، هدمتَ كلّ شيء ورحلت.

في هذا الليل قلبي مُنهكٌ وكأنّهُ خاضَ مِئة حرب
لقد تعفّن من الشّوق
كتبتُ لكَ ألفَ رسالة ومسحتها قبل أن أضغط على زر الإرسال
فقد أصبحتُ أخشى النّدمَ على حماقتي ..

لا بأس فجميعنا لدينا صبرٌ واحدٌ وكلّ ما في هذهِ الحياة يريدُ أن يختبرهُ
لكنّي نجحتُ أخيراً في هذا الإختبار
تعاملتَ معي على أنّكَ كنزٌ فدفنتكَ وبعثرتك
دفنتكَ بين نصوصي وكلماتي
بعثرتكَ بين أوراقي وأقلامي.

صدّقني كلّ نصوصي كانت عبارةً عن أصابعَ تحاول لمسكَ والوصولَ إليك
أمّا الآن فقد أصبحت أصابع تحاولُ خنقكَ والتّخلصَ مِنكَ بشكلٍ نهائيّ .

يسألوني ..
ماذا لو عادَ مُعتذراً ؟!
ههه إنّهُ لأمرٌ مضحكٌ أن تعودَ لتعتذر
أن تعودَ لتقدّم أسفاً لأنكَ هدمتَ حياتي
وقُمتَ بخلعِ قلبي من مكانه
أن تعتذرَ عن خلخلة مبادئي الّتي غيرتُها لأجلكَ وجعلتني أقوم بكسرها وكأنّ شيئاً لم يكن .

باللّهِ عليك ماذا ستقول ؟!
أعتذر لأنّي صنعتُ لكِ فجوة في روحكِ لا يملؤها شيء
أعتذر لأنّي أخذتُ منكِ أعوامكِ وقمتُ بالمشي عليها لأني كنتُ أرغبُ بالرّقص لا أكثر
أعتذر لأنّكِ اعتبرتيني بطل روايتكِ المغوار بينما أنا وغدٌ لا أكثر

لم يعد لهذا الأسف حيّزٌ عندي
إنَّنِّي قادرة على المغفرة لكَ وجعلكَ تذهبُ في سبيلك
أستطيعُ إتمامَ يومي على وجهٍ رائع وأن أقومَ بسند نفسي بنفسي ..

أمّا عن الأسفِ المتأخر فهو غير مقبولٍ وغير مرّحبٍ به ..
حتّى أنّه غير مرّحب بكَ أنتَ أيضاً !

لا أريدُ سماعَ أعذاركَ
ولا سماعَ كلّ الكلماتِ الّتي كُنتُ يوماً ما أهرولُ في سبيلِ أن تُقالَ لي
لا أودُّ الرَّد على اتصالاتكَ الّتي كانت بمثابة حفل زفاف عندي .

ما عاد لكَ مكانٌ عندي وما عاد في عينيَّ دموعٌ تُذرف لأجلكَ.

بقلم : ندى عمار دويري
طالبة في كلية الطب البشري
السنة الثالثة
جامعة تشرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!