الأربعاء , سبتمبر 21 2022
الرئيسية / خواطر / الأخت الصغرى

الأخت الصغرى

سأخبرك قليلاً عني
ولكن أرجوك لا تشفق على حالتي فأنا مرتاحة هكذا ..
فكما ترى أحيانا لا يبدو الأمر مريحاً .. خصوصاً عندما يتكرر خلال النهار أو عدة نهارات متتالية.

أنا الأخت الأصغر
وهذا لا يعني أنني سعيدة بهذا الموقع الباذخ ..
ولست أتذمر من كوني منقوصة الحق أو أنني أتعذب ليلاً نهاراً في خدمة من هم أكبر مني لإراحتهم أو إسعادهم.

إنها مسألة الإلحاح، المسؤولية التي أشعر أنها ملقاة على عاتقي، أتفهم؟

لا أحد، وأنا أعنيها
لا أحد يستطيع تشغيل تلفاز جديد دون أن أضع لمستي الأولى على الجهاز وأفحصه بيدي.
انقطعت شبكة الإنترنت فجأة ..
وأنا أوّل من يُسأل : هل تعتقدين أن هناك خطب ما ؟ امتحان مثلا ؟!
(رغم أني غادرت المدرسة منذ ست سنوات !) وعليّ أن أجيب ! عليّ أن أعلم !
لا بدّ أن أعلم ما هو السبب في أن الإتصالات لا تعمل اليوم بالذات
وكلمة “لا أعرف” غير مقبولة نهائيا !
إنها تعرف كل شيء !
عليها أن تعرف كل شيء.

لا أحد يكوي الثياب جيدا مثلي أو يطبخ يوماً كالسباغيتي خاصتي
ليس غروراً .. إنها الحقيقة.

حسناً، لم أكتب هذا لأتذمر
لكنه فضول يدفعني للسؤال
هل ستكون الحياة غريبة من دوني ؟
هل سيطهون سباغيتي جديدة ؟
لن يستخدموا المكواة مجددا ؟
هل سيُترك المنزل دون تنظيف أو سيبقى الغاز مطفئاً لأنه من الصعب إيقاده بعود كبريت ضئيل من دوني ؟!
هل سيبدو العالم ناقصاً من دوني ؟

أحيانا أجيب أن نعم ..
سيبدو ناقصاً ولو بصورة خفيفة
ولو بضوء واحد
سيبدو العالم أبهت قليلاً ولن يلاحظ ذلك الجميع حتماً ..
وليس شرطاً أن الذين سيلاحظون سيكونون على معرفة عميقة بي
قد أكون قنديلاً مجهولاً .. قنديلاً من الصعب التكهن من هو تحديداً لكن يمكنك الشعور ببريقه الناعم وضوئه المُلفت.

أعني …
قد تبدو الغرفة أصغر من دوني والحوائط خشنة

ربّما ..
ولكن لم أحزن يوماً على أي شي أكثر من فكرة أن العالم سيمضي من دوني
سيعيش الذين أحبهم بكل بساطة، ربّما هذا ليس سهلاً لكنها الحقيقة.

قد لا تتغير الألوان ولا طعمة السباغيتي الشهية ولن يكون هناك لغز مستعصٍ عليّ حلّه وحدي
يمكن حلّ المآزق بعد فترة المهم أنها ستحل.

ربّما لم أكن يوماً بتلك الأهمية التي بالغت بها.
إنني مجرّد شخص عادي بلا لون .. بلا يد.

عنوان الخاطرة : الأخت الصغرى
بقلم الدكتورة : ربى محمد حافظ
خريجة كلية الطب البشري
جامعة دمشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!