السبت , يونيو 12 2021
الرئيسية / خواطر / جميلتي أتقرئين ؟

جميلتي أتقرئين ؟

أستيقظُ كلّ يومٍ بأملٍ جديد
لعلّ الحياةَ تُنيرُ وتستدير
تستديرُ لوجهي شاحب اللّون
قائلةً أن يا عزيزتي جاءكِ الفَرَجُ المُنير
أستيقظُ كلّ يومٍ من حُلمٍ طويل
ألا لي أن أسعدَ وأطير؟
فأصطدمُ بالواقِعِ المرير
أن هذا ليس إلاّ حُلُمٍ قصير
فالنّورُ لن يأتي
الاّ بعدَ تعبٍ وعرقٍ غزير
جميلتي تقرئين!
قفي!
فلا يمكن لحزنك المُستمر أن يصير
لا يصيرُ فرحاً ، نجاةً
بدونِ العملِ وجهدٍ بالنّجاة جدير
لكِ كلماتي أتسمعين؟!
ابني لذاتك أملاً وعَملاً يُحِيل
يُحيلُ الحُزن ،ودموعك يزيل
ثم حوّلي واقِعَكِ لنجاحٍ جميل

جميلتي أتقرئين ؟
بقلم : شهد محمود سعدة
طالبة في كلية الطب البشري
السنة الثالثة
جامعة طرطوس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!