الجمعة , يونيو 11 2021
الرئيسية / خواطر / شعاع النور

شعاع النور

أتيتَ الفجرَ في غَسَقِ الليالي…
و عتمٍ أرعدٍ صافٍ غريبِ…
أتيتَ الفجرَ تجتاحُ الأعالي…
تعيدُ النورَ من بعدِ المغيبِ…
خيالاً يسكُنُ الأحلامَ طِفلاً…
تراءى في هِلالٍ أو صليبِ…
و يظهرُ تارةً عندَ الكُرُوبِ…
وحيناً ينجلي في ظلِّ طيبِ
فيغمرُ قلبيَ الفرحُ المُعَنَّى…
ك طَيرٍ في سماءٍ من لهيبِ…
كأنّ الأرضَ صُبَّت في شرابٍ…
زكيِّ الكأسِ من عسلٍ رطيب…
متى الأشواقُ تُفقِدُني صوابي…
و يغدو الكونُ كالأفُقِ الرَّحيبِ
متى أرتاحُ من سجنِ الحياةِ
متى ألقى السعادةَ يا حبيبي…

بقلم : د.ساري محسن سعد
خريج كلية الطب البشري
جامعة دمشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!