الخميس , فبراير 24 2022
الرئيسية / خواطر / صديق في كل الفصول

صديق في كل الفصول

أُحبُّ إخباركَ بأنّ رسائلكَ تصلُني في الوقتِ المُناسب
مُسكّناتُ قلب
ضمادات روح
مُضادّات خيبة ..

ابتسامتكَ مرهمٌ .. كيف تهرب منّي الأبجديّة كي أُخبرك أنّها سماواتٌ وسيعة ..
وما إن ضحكت يُمطر قلبي حُبّاً وسنابلاً وأقحواناً !

وجهكَ مُبعثُ الإطمئنان .. كأنّهُ يهمسُ للشّمسِ .. استريحي اليوم أنا أقومُ بالأمر.

حتّى إنّ الرّبيع يبدأ عند رؤيته ..!

يداكَ اللّتان تغزِلا السّواسن وتُنسجا القموح
كيف تمحي بأُعجوبة بقايا الخراب وتشنّ حربًا ضروسًا على مَن كانَ شاهدًا على ذُبولي وغادرني!

اُحبُّ صبركَ الّذي يبعثُ فيّ يقينًا ..
نجاحكَ الّذي يشدّني للأمام ..
أملُكَ الّذي يسقطُ غيثًا على ظمئي
حُبّكَ لي الذّي يجعلني جارةَ الغيمة .. صديقةُ السّحاباتِ .. رفيقةُ النّجوم ..

هُنا، الحُبّ كنسمةِ ليلٍ وديعة
كدعواتٍ الأمّهات
كسحابةِ صيفٍ
كأوّلِ قطرةِ ماءٍ بعد موسمِ جفاف .. إنّه لا يصدأ كي يغلب الوقت والظّروف ..

لا أحتاجُ معكَ لتدوير زوايا الحديث .. بقدرتكَ تحويل جمراتي إلى ماءٍ زُلال بسرعةِ الضّوء .. كمظلّةٍ تقيني من حرّ الهمومِ ومطر المكائد
وأيقونة تُسمعني ما يروقُ لهُ خاطري ..

لا وجودَ لِمفردةِ “وداعاً” في قاموسنا … إنّما “إلى اللّقاء” دائًما.

الأمان، حيثُ أنت ..
الخير، حيثُ أنت ..

وإن سألوني ما حالي دونكَ، سيتولّى الدّمع والدّعاء الجّواب عن قلبي.

بقلم : سنا محمد قطان
طالبة في كلية طب الأسنان
الجامعة الوطنية الخاصة

Facebook Notice for EU! You need to login to view and post FB Comments!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!