الخميس , فبراير 24 2022
الرئيسية / خواطر / طبيبٌ أم حكيم ؟

طبيبٌ أم حكيم ؟

333333333

مُنذُ أن كُنتُ طِفلاً و أنا أسمعُ جدَّتي تقولُ للدكتور .. حكيم.
و كان جدّي منَ الأطِبّاءِ القُدماءِ المعروفينَ على مُستوى مَدينَتي .. كتبَ على مَدخِلِ عيادتِه: الطَبيب.

منذُ ذلك الوقت و أنا أتساءَلُ ما الفرق … لماذا حكيمٌ و لماذا طَبيب بل أين كلمةُ دُكتور ؟
شخصِيّاً أعجَبتني كَلمةُ طبيب فَقد استشعَرتُ فيها الحِكمةَ و الطَبابةَ و الإِنسانيّة
و ألهمتـنــي الصـبرَ علــى فــكِّ طلاسِـــم و رُمــوزِ و عـبــاراتِ الكُـتـــبِ الطبّـيــــة.

كانَ جدّي طبيباً بارعاً في المُمارسةِ الطبّيــةِ و تشــخيصِ المرض و تقديــمِ العــلاج
مواســـياً للمريــض مُمازحــاً لهُ تارةً و حازِمــاً معـهُ تارةً أخـرى بلا هــوانٍ ولا إحــراج
كانَ شديدَ الفطنةِ يُراقبُ حَركاتِ مَريضهِ و إيماءاتِهِ و الحُروفَ (كيفَ ينطِقُها بالإخراج)
يَنظُرُ إلــى بُنيتـهِ و لونـهِ و شكلـهِ و أسنانـهِ و أطرافـهِ و نَظَراتـهِ عبرَ عظـمِ الحجـاج
يَستشعِرُ صوتَ نَفَسِهِ شَهيقاً و زفيراً وصولاً للإستنتاج

كلُّ هذا لحظـةَ دخـولِ المريــضِ العيــادةَ و إلقـاءِ السَّــلامِ و المُصافَحــةِ الأولــى
و غالبا ما كان يتوصَّلُ الى التَشخيصِ فورَ كلامهِ مع المريض في اللحظة الأولى

كانَ يُبَلسِمُ الجِّراحَ بإنسانيّتهِ و عطاءهِ و كَرمهِ
إنسانِـيَّـتُـهُ كانَت رايةً بيضاء يوصلُ بها رسالتَهُ

كـــان أيضــاً حكيـمـــاً يُنــاقِــــــشُ بالــــرأيِ ولا يجــــادل
يَلجأُ إليهِ الكثيرُ من المتخاصِمينَ لفضِّ النزاعِ و المشاكل

يفكِّرُ تماماً فيما يَقول و فيما يَسمع و يعرِفُ تماماً أينَ و متى يتكلَّم
بالإضافَـةِ إلـى كونِـهِ يتمتَّعُ بشــخصيَّـةٍ رُجوليَّــةٍ قويَّــة و لا يَتلعثَــم

كَلمتهُ بالدليلِ و البُرهـانِ و الثّـوابِـــت
يواجِهُ بها كلَّ مَن تطبَّعَ بِطبعِ النّوابِت

في شخصيَّةِ جدّي وجدتُ جوابَ تَساؤلاتي:
هوَ إنسانٌ معَ النّاس
حَكيـــمٌ بيـنَ النّـــاس
طَبيــبٌ لأجلِ النّــاس

قديماً لم يكن من السّهلِ أبداً الوُصولُ لِهذهِ المرحلةِ العلميّةِ المتقدّمة
ولم يكن من السَّهلِ أيضاً الوُصولُ إلى المَراجع العلميّةِ و المعلوماتِ الطبّيّةِ إلا بِشَقِّ الأنفُس
و هذا ما جَعلَ من دكاتِرةِ الزمنِ الماضي أطبّاءَ و حُكَماء.

د.فائز محمود سفاف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!