الجمعة , يونيو 11 2021
الرئيسية / خواطر / عن تفاصيل الغياب

عن تفاصيل الغياب

عن تفاصيلِ الغياب
شعوركَ بغيابِ شيء ما تعرف ماهو ولكن تجهل ماذا تركَ فيكَ تماماً

الكثير من الأسئلة
التي تتعطشُ للردِ الذي تاهَ بين زوايا الأيام
وتبعثرت حروفهُ في فوضى النسيان المجهض إجهاضاً منسياً ….

ذكرياتكَ التي تنطوي على الهروبِ من ماضٍ يتاخمكَ أيانَ حللت
وكيفما أخذتكَ خطواتكَ بعفويةِ اللاوعي الإعتيادية ….

نشاطاتكَ التي ضاعتْ تفاصليها بين المارين
فلم تجد موثقاً أميناً يصونها من التشتت
فليستْ إلاّ مسوداتٍ تضيعُ عند هبوبِ أوّل عصف من عواصف الأيام على جيرانِ الأيام غير المقرّبين لو كانوا مقرّبين ….

عن تلكَ المعزوفة وهاتي الكلمات وذاكَ اللّحن وبَعض الدّندنة وبُكاء القصيد وبَسمة الأغنية وصوت الغِياب يُعيدُ الذّكرى كآلةِ زمنٍ تصيرُ الأماكن بين أيدينا ولا تنسى الأحاديث وكذا العثرات والضحكات وشيءٌ من التراهات في مشهدٍ درامي يُثيرُ الغصّة المُبهرة بروحِ الشّفقةِ على حُلمٍ مات ….

عن الأماكِن والشّوارع وحكايات الأرصِفة وحرارة الكراسي وغُبار الحَواف وانعكاساتِ الأضواء التي تُداري لمعة من لهيبِ الشّوق رغم اللّقاء وتسكر الغد الموحِش بأُنس الحين المورد بالسذاجَةِ العمياء …..

عن الوعودِ بمعاركَ ضاريةٍ ومهندات مشحوذة ودرق مصفّح يُصارع جيوشَ الأيامِ الكاسِرة ….

عن الأقدامِ المُتراقِصة المُتهاوية التي تدّعي التصلّب على أرضِ البقاء أو الفناء في وجهِ عاصفَةِ الفرقان وحنين الأيام …

ثم ماذا؟
هروب غير مُباح بِحجة الحماية من تمزّق الشّراع وتحطم المراكب
المراكب ذاتها التي تَلوحُ أشلاؤها في عرضِ البحرِ المتخبّطِ بينَ صفوة التناسي وغضبة الإشتياق …

عن تفاصيلِ الغياب سُطورٌ لا تنتهي ليعودَ اللقاء
لكن هيهاتٍ من لقاء …
هيهاتٍ من صفاء ….
هيهاتٍ من أحياء …
هيهاتٍ من أحبّاء ….

بقلم : أنس محمد دحدوح
طالب في كلية الطب البشري
السنة الخامسة
جامعة دمشق

 

مبروك للكاتب أنس حصوله على النجمة الذهبية الثانية

 

هدية خواطر طبيب ..

عشرة آلاف نقطة مقدمة من خواطر طبيب للكاتب المتميز طبيب المستقبل أنس ..

وسام المثابر الفضي مقدم من خواطر طبيب على المثابرة بالكتابة المميزة ..

ألف مبروك .. كل عام و أنتم بخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!