الأحد , يونيو 13 2021
الرئيسية / خواطر / نهاية مطاف العالم البائس

نهاية مطاف العالم البائس

إلى مَن تصِلُ جميعُ حروفي إليه
نحنُ أجنّةُ الحياة .. وُلدنا في شهرنا السّابع
فكانت حاضِنتنا هي أخبارُ هذا العالمِ المليء بالضجيجِ و الإشاعاتِ السيئة ..

لكن يبدو أنّ ألمَ المخاضِ و صُراخَهُ أحيا فينا قوّةً أسطورية ..

فمنذُ أن لطمتنا المُمرّضةُ لنصرخَ معلنينَ مجيئَنا إلى هذة الحياة و نحنُ في تحدٍ مع هذا العالمْ الذي لا يريدُ شيئاً سوا أن يُكئِبنا و يُملمِلَنا و ينتزِعَ روحَ الحياةِ منا ..
يبدو أنه استخفَّ بِنا ..
أو لم يأخُذنا بعينِ الإعتبارِ حتى ..

لكني أبشّرُكُم أننا سنفتحُ الولائِم و سنحتفلُ جميعاً بهزيمةِ كآبته ..
و أن سفينتنا لن ترسوَ إلاّ على مرفأ عالمٍ جديد .. !

تفاصيل الحفل ..
المكان : في المرفأ الجديدِ
الموعد : لحظةُ تلاشي غيمةِ البؤس
المشرفونَ القائمونَ على هذا الحفل : جميعُ سكانِ الكوكب

ملاحظة .. الدعوةُ عامة .. و جنةُ الأطفال ليست منازِلهم .

بقلم : نور زهير عبد العال / طالبة طب بشري

انظر أيضاً ..

أفئدتُهم كأفئِدةِ الطّيرِ / نور زهير عبد العال

سنكون على ما يرام / نور زهير عبد العال

الإنسان يشبهُ ما يحبّ / نور زهير عبد العال

تامور قلبي من فولاذ / نور زهير عبد العال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!