الأحد , يونيو 13 2021
الرئيسية / خواطر / هكذا كانت البداية

هكذا كانت البداية

يامن هواهُ أعزهُ وذلني .. كيفَ السّبيلُ إلى وصالكَ دلني!
هكذا كانت البداية…
بداية نار الهوى التي انتفَضتْ داخلي ..
ورَمَت بشرارتها فَظَهَرت لمعتها في عيني ..
لم أستطِع إخمادَها..
بل الحقيقةُ أني لم أرِد ذلك…
كانت هذه الحرب التي اجتاحَت أعماقي ..
بداية لضحكاتٍ لاتنتهي .. ومحادثاتِ النجوم معي ..
كانت بداية لمعركةٍ أبطالها لم يتذوقوا مرارةَ الحُب قَط …

لم أكن أعلمُ أن للحبّ قوّة
فتغزو بروادِها إلى كوكبٍ ممزوجٍ منَ الجنونِ والعقلِ!!

أيّها العزيز .. ألم يحن وصالنا !!
بكلّ لغاتِ العالم ..
بأحرفِ الموسيقى ..
وأوراقِ الخريفِ المتساقطة ..
بأقلامِ الشعراء ..
ألم يحن لقاءنا !!

ياضحكةَ الأيامِ والزّمن الجميل ..
تراني أحاولُ النسيانَ تارةً .. بل أتناسى..
وأعيشُ على أملِ لُقياكَ تارةً أُخرى …

ألا يكفيكَ ما فعلتَهُ بقلبي ..
ألا تكفيكَ تلكَ المعاركُ التي أدخُلُها مع نفسي …
أم تظنني قويّة بما يكفي !!
أم أنك تستَمتِعُ بجسّ نبضاتِ قلبي ..
بسيفكَ اللامع كبارق ثغرك المُتبسمِ !!

بقلم : شام محمود سعدة
طالبة في كلية الطب البشري
السنة السادسة
جامعة دمشق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!