الخميس , مايو 13 2021
الرئيسية / أرشيف الوسم : حب

أرشيف الوسم : حب

قصائد ضاقت أنفاسها ج2

الحاديةَ عشرة ليلاً … وخمسَ عَشَرةَ دقيقة لازالتْ حُروفي مُنسجمةً مع الليل والقوافي لم تستسلم لبردِ الشّتاء .. كلّ شيء في داخلي يُعلن عن ولادَةِ خاطرة أسائلُ هذا الظّلام عنكِ ؟ أينَ ملامح من أكتُب لها ؟ أينَ من كانت خلفَ كواليسَ قصائدي ؟؟ والبحرُ هُنا جانبي … يرسمُ صورتكِ …

أكمل القراءة »

قيدنا أيضاً مجهول

في داخلِ كلّ منا سمير.. أو يزن .. وربّما كلاهُما !! سمير ذلكَ الطفل .. الذي كانَ كما ولدتهُ أمّهُ .. مطهرٌ من الدّنس .. أو كما كان يقولُ يزن ( هاد أنضف رجال بالبلد ) سمير الذي كانَ أكبرَ همه أن يحصلَ على قِطعةِ الحلوى .. وكأنّهُ لم يَذُق …

أكمل القراءة »

يا ساكني و سكني

وفي خضمِّ الضّجيجِ والفوضى الظُلمة والنّور اليقين والشّك تخطفني عينيكَ ، أيمكنُ لمقلتينِ لوزيتينِ أن تحتويا مجرّاتٍ من نجومٍ و غبارِ الفضاء؟ أيُّ فضاءٍ هذا الذي يجذبُ قلبي ككوكبٍ صغيرٍ كانَ منفياً و وجدَ نجمهُ الدافئ أخيراً . يانجمي الدافئ. (يسكتُ و يبتسمُ بهدوء) أحبّك . وأُغرقُ يدي الصّغيرةَ في …

أكمل القراءة »

و للروح حديثهــا

أشرقت طلعَتُها البهيّة حينَ أخبرها الطّبيب أنّها تحملُ روحاً في أحشائها… أخذت تخطُّ مسيرها برفقَةِ هذهِ الرّوح … راحت تكلّمها كأنها تمشي بجوارها لا تنبضُ داخلها في هذه الحجرة اللّحمية الصّغيرة … خُلق قلبكَ يا ولدي من صنعِ الرّب .. لفظَ نبضتَهُ الأولى … أبصرَ ظلاماً محيطاً بهِ ونوراً متأججاً …

أكمل القراءة »

مـاذا لــو

هذا ما أفكّر بهِ حقاً .. ماذا لَو أنّ الإنسانَ يولدُ آلافاً من المرات ؟.. ماذا لَو تعدّدتْ شخصيّاتنا لآلافٍ من النسخ المختلفة؟ لن أفوّتَ فرصةَ أن أكونَ طبيبةً في الثانية الأولى.. مهندسةً مابعدَ العشر .. ممثّلةً بعدَ مضيّ ساعة وعازفَةً في اليومِ التّالي … ماذا لَو تلوّنت أعيُننا بجميعِ …

أكمل القراءة »

حبك هو الأنقى

جمالُ حبّك فيني يَرقى ويحتلُّ قلبي ويجلب السّرور وصوتُك في مَسمَعي يَطغى على تغريدِ العصافير والزهور عشقُك في قلبي أبى عِتقا جمالٌ ضاه ريحهُ أبهى العُطور وأنبتَ فيني سعادةً تبقى هواكِ أسكرني سكْرةَ الخُمور قُربكِ يطيل فيني عُمراً وبُعْدَكِ كانَ مجزرةً تغور ولحضنٍ انتفضَ بدني شوقاً ألمسهُ مرضاً ، وأسْكنهُ …

أكمل القراءة »

طيــف ســلام

إلى زَرقاءِ العيونِ أَكتب .. يقولونَ ” أمّا بَعد ” وأَقولُ أمّا حُب .. أمّا شوق .. أمّا قَلب .. أكتبُ لكِ لأقولَ أنّني أراكِ – رَغمَ أنّني لا أراكِ – في كلِّ ليلةٍ فأكادُ أُجَنُّ كلّما تَمثَّلَ طيفُكِ الورديُّ أمامي .. أتحدثُ إليكِ لِساعاتٍ وساعات .. فتَرُدّينَ بابتسامةٍ نَوْراءَ …

أكمل القراءة »

الأشياء فقط لا تتغير

كم أكرهُ هذا القلب!! كم أتمنى لو أنّ سائلَ الحياةِ ذاكَ يُضخُ عبرَ أنابيبَ بلاستيكية أو أن تلكَ المضخّة اللّعينة مصنوعةٌ من معدنٍ صدئ! اللهم هذا الوجعُ يحبسُ أنفاسي…! كيفَ لدمعةٍ على وجهٍ الحياةِ أن تستحيلَ حبّة رملٍ أو ذرةً من صخرٍ أبكم !! بلهاء روح تحبُ فتصنعُ من حُبها …

أكمل القراءة »

هكذا كانت البداية

يامن هواهُ أعزهُ وذلني .. كيفَ السّبيلُ إلى وصالكَ دلني! هكذا كانت البداية… بداية نار الهوى التي انتفَضتْ داخلي .. ورَمَت بشرارتها فَظَهَرت لمعتها في عيني .. لم أستطِع إخمادَها.. بل الحقيقةُ أني لم أرِد ذلك… كانت هذه الحرب التي اجتاحَت أعماقي .. بداية لضحكاتٍ لاتنتهي .. ومحادثاتِ النجوم معي …

أكمل القراءة »

أمسية حنين

سَلامٌ على ذاكَ الجَمالِ بآيةٍ إنَّ الجَمالَ مَفادُه في المُقْلَةِ قُلْ لزرقاءِ العُيونِ قتلْتِنِي وأكرمْ بزرقاءِ العيونِ الشَّقِيَّةِ لُجَّاتُ بَحرٍ بعينيهَا بها مَوجٌ حَيُّ راكِبِهِ كَمَيِّتِ فالموتُ بُعْدٌ عَن الحبيبِ وقَطعُهُ وما الحياةُ سوى وصالُ الأحبَّةِ ما هكذا أمّلْتُ نفسيَ رُبّما يرنوْ إليَّ العزّ بعدَ مَشَقّةِ أوَ تسكُتُ الشفاهُ الّتي …

أكمل القراءة »
error: Content is protected !!