الجمعة , يونيو 11 2021
الرئيسية / أرشيف الوسم : حلم

أرشيف الوسم : حلم

شعاع النور

أتيتَ الفجرَ في غَسَقِ الليالي… و عتمٍ أرعدٍ صافٍ غريبِ… أتيتَ الفجرَ تجتاحُ الأعالي… تعيدُ النورَ من بعدِ المغيبِ… خيالاً يسكُنُ الأحلامَ طِفلاً… تراءى في هِلالٍ أو صليبِ… و يظهرُ تارةً عندَ الكُرُوبِ… وحيناً ينجلي في ظلِّ طيبِ فيغمرُ قلبيَ الفرحُ المُعَنَّى… ك طَيرٍ في سماءٍ من لهيبِ… كأنّ الأرضَ …

أكمل القراءة »

جميلتي أتقرئين ؟

أستيقظُ كلّ يومٍ بأملٍ جديد لعلّ الحياةَ تُنيرُ وتستدير تستديرُ لوجهي شاحب اللّون قائلةً أن يا عزيزتي جاءكِ الفَرَجُ المُنير أستيقظُ كلّ يومٍ من حُلمٍ طويل ألا لي أن أسعدَ وأطير؟ فأصطدمُ بالواقِعِ المرير أن هذا ليس إلاّ حُلُمٍ قصير فالنّورُ لن يأتي الاّ بعدَ تعبٍ وعرقٍ غزير جميلتي تقرئين! …

أكمل القراءة »

مـاذا لــو

هذا ما أفكّر بهِ حقاً .. ماذا لَو أنّ الإنسانَ يولدُ آلافاً من المرات ؟.. ماذا لَو تعدّدتْ شخصيّاتنا لآلافٍ من النسخ المختلفة؟ لن أفوّتَ فرصةَ أن أكونَ طبيبةً في الثانية الأولى.. مهندسةً مابعدَ العشر .. ممثّلةً بعدَ مضيّ ساعة وعازفَةً في اليومِ التّالي … ماذا لَو تلوّنت أعيُننا بجميعِ …

أكمل القراءة »

توأم دربي المستقبلي

حين أتأملُ وأحلمُ بتوأم دربي المستقبلي أرى رجلاً قوياً شهماً ، بالمجدِ طريقهُ يمتطي حكيماً عالِماً قارِئاً ، بعلمهِ يَرتَقِي طويلاً ،واسعَ الكتفيين ،ذو جسدٍ بالوِقارٍ يَنْجَلِي حين أتأملُ وأحلمُ بِخُلقِهِ الرَّزي أراهُ طيّباً رحيماً للضّعيف ينحني شديداً عادلاً ، المظلومَ يحتوي عطوفاً حنوناً ، لابتسامَتي يشتري حين أُلملِمُ أفكاري …

أكمل القراءة »

أخاف أن أكتب لك

أخافُ أن أكتُب لَك .. فَيخُونَني قلَمي .. وألاّ تكفيني أقلامُ العالَم … أخافُ أن أغفو .. و ألاّ أجدكَ في أحلامي .. أخاف .. ولا عِتاب لخائِف ليسَ لهُ دواء !! أصبحتُ أنا وقلمي صديقان في معركةِ حبّك .. لم تخلق إلا بوجودِك .. وستَفنى مِن بعدك !! لا …

أكمل القراءة »

نافذة إلى عالم الأمل

مثلما تنهضُ نضارةُ الرّبيعِ فوقَ حطامِ الشّتاء .. ومثلما تنشقُّ جدرانُ قلبٍ بائسٍ عن وجهِ الفرح .. ومثل مطرٍ جميلٍ يسقظُ في حدائِقِ العطشِ .. هكذا وُلد حلمي الملوّن بريشةِ الفنّ وألوانِ الحياة .. كان خوفي من ضياعِ حلمي مُرعباً مثل انطفاءِ قناديلِ التّائهينَ في ليلةٍ مظلمةٍ … وخلفَ أسوارِ …

أكمل القراءة »

لابد بين المارين

عيناكِ المجهولتانِ لابُدَّ بين عيونِ المارّينَ لابُدَّ أني نظرتهما أو سأنظر يوماً ولابُدَّ أني مشتاقٌ لتفاصيلِ الحنينِ لمَبسَمَكِ لشفتيكِ للونِ شعركِ لمروري أمامَ شرفةِ منزلكِ التي لا أعرِفُها ولكنّي أحبّها منذُ الآنَ وأقصِدُها في خيالي ولا أبالي متى سَتَخرجين ؟ هل تعلمينَ ؟ أنّي في كلِّ ليلةٍ أقيمُ اجتماعاً مع …

أكمل القراءة »
error: Content is protected !!