السبت , يناير 29 2022
الرئيسية / أرشيف الوسم : سطور

أرشيف الوسم : سطور

على سيرة الحب

ربما الإلحاد بالحب .. إيمان ولربما للحب دينٌ آخر لايفقههُ إلاّ من تبناه .. إلاّ من عاشه .. من اختارهُ مذهباً له .. منزلاً وملجأ .. قلباً وقالبا .. لربما كانت مشاعر الحب .. وجهاً آخر للكُره .. عُملة أخرى للسكن و المسكن .. لربما كان الحب كتاباً منزلاً ولهُ …

أكمل القراءة »

لانهايتك اللعينة

حلقةُ تفكيركَ باتساعها .. ضيّقة مادمتَ تشحَنُها بالسلبيّة باستمرار فتدور حولها عاجزاً حتى لو سلكتَ طُرقاً متفرّقة .. تبقى مأسوراً لأضيَقَ حَلَقة ودوّامتكَ اللّعينةَ لن تترككَ وشأنكَ .. ستحاولُ إلى أن تَسقطَ أرضاً فتنتهي أمامك أنتَ عدو نفسكَ وكفيل بإحراقها أكثر من أي شيء أنتَ نقطة ضعفكَ وأنتَ مصدرُ انهزامك …

أكمل القراءة »

ثالثنا قمر

أنا و أنتَ وثالثنا قمر على شواطئ الميديتيرينين .. مع أغنيةٍ ل مايك ماسي تؤمنُ أنّ لون عينيكَ ليس بحكايةٍ عاديةٍ أبداً. وبينما كانت كلّ أضواء كورنيش طرطوسَ نائمة، كانت تأملاتكَ تكفيني فلا نجمين أسطعَ من عينيكْ وحيث كنّا نسيرُ ورمالُ المتوسّطِ تداعب أقدامنا كنتُ لا أحتاجُ إلّا أن أتحسّسكَ …

أكمل القراءة »

تشريح روح

لم تخبرنا يوماً مفاهيمُ التشريحِ أنّ جلدَ الإنسانِ من الممكنِ أن يسرق من الحرير معناه .. ولكني تحسستُ هذا للتو بعد ملامستي يديهِ بمصافحةٍ قلبت أدبياتِ الطب في رأسي رأساً على عقب .. يُقالُ بأنّ عظام الوجهِ تحدد الملامح .. ولكن لم يتطرقوا لذكرِ تحوّلها ليدي لاعب خفة يسرق روحنا …

أكمل القراءة »

حلم و احتراق

و أنّي جوفاء تذرع رياح اللّيل صدري كما تذرع فضاءً عجوزاً و أنّي أرعى الأفق أمامي بلا عينيه ، يستلّ الصّوت بقيّتي و يرحل …. و أبقى !! ثكلى الحلم ..أبكي حواسّي و أندبُ ملامحي الضّائعة !! ما أردت و لكنّه خياري ! ليس قدري و لكنّها حقيقتي !! أن …

أكمل القراءة »

صمتٌ يضجُّ بالرّحيل

من بينِ كلّ ما هو متاحٌ ..اخترتِ الرّحيل !!!!!!! يا للقسوة !! عزيزتي .. لن أُرهقَ نفسي في البحثِ عن السّببِ كالعادة .. ففي كلّ مرّةٍ ؛ يكونُ النقاشُ عقيماً .. فالفرقُ الجوهريُّ .. أنَّ الرّحيلَ سابقاً كانَ الخيارَ الوحيدَ ورغمَ ذلكَ رفضتهِ بقوّةٍ ..! أمّا الآن فإنَّ الرّحيلَ من …

أكمل القراءة »

عيناكِ

عيناكِ … أغنية لازالتْ على الورق … يأبى أن يخطفها البوح … لا زالتْ بين الحُروف … لايمكن تحليل مُفرداتها … ولا شرح ما تحوي من غُموض .! عزفَتْ عنها آلات العزف .. عرفَتْ منها معنى العزف …. عيناكِ لاتزل أُسطورة تاريخيّة في جغرافية قصائدي .. ومعركة في ثنايا السّلام …

أكمل القراءة »

كيف نرانا

نحنُ .. لسنا ظِلالنا .. لسنا إنعكاسنا على الزّجاجِ أو ما ترينا المرايا .. لسنا المُبتسمين دوماً في كل الصّور .. نحنُ ما يراهُ المحبونَ بالعيونِ وما نراهُ عنا بعيونهم … نحنُ إنعكاسنا في أرواحِ الآخرين .. نحنُ ظلالُ العاشقين .. نحنُ مزيجٌ من المشاعرِ المعقّدة … لكن ليسَ على …

أكمل القراءة »

نداء قلوب أهلكها الحنين

ياصاحبَ العينين المزيّجة بينَ زُرقة السّماء وخضرة الأشجار أينَ حلّقتَ بتلكَ العينينِ عنا وحَرَمتنا بَريقَ أملها ؟؟؟؟ هل كُنا مجرّدَ ركابٍ متجولينَ في قطارِ حياتكَ السّريع حتى افترقنا وكُنا كبرقٍ أضاءَ بنوره سَوادَ قلبِ الشّتاء لفترةٍ وجيزة ؟؟؟ أينَ أنت ؟؟ ماحالُك ؟؟ هل أصبحنا سُطوراً مَنسيّة أو حُروف خُطّت …

أكمل القراءة »

عودة

أنَا تَعنيني .. تعنيني أحدُ تفاصِيلي الّتي لا ألتفتُ لها إلّا عِندما تُلفِتُني إليهَا أنت ! أَتسأل ؟ وأنا أسأَل .. مابالُ عَينيّ ؟ لا تَسكُنُ إلّا بيُمناك و روحي ؟ ما تُفيدُ روحي ؟ لا تألَفُ خَلِيلاً إلّاك .. ابتسامَتي ؟ أأنت تسأل عَن ابتسامَتي ؟ أنت ابتِسامَتي .. …

أكمل القراءة »
error: Content is protected !!