الأربعاء , سبتمبر 21 2022
الرئيسية / أرشيف الوسم : عشق

أرشيف الوسم : عشق

على شرفة السماء

طَرقَ بابَ عينيّ بضيائِه .. ففتحت لهُ الأجفان والرموش برفرفةٍ ولهفة … كان السكون حديثَنا … ثانية إثرَها ثانية … ودقيقة تحتضنُ دقيقتَها اللاّحقة .. ولا زالت عينايَ تتربصهُ بحُب … بعَتب … بباقةِ مشاعرٍ تنضحُ من داخلي … أشعرُ بالإطمئنانِ لوجودهِ بقربي رغمَ السنينِ الضوئية التي تفصلُ بينَنا … …

أكمل القراءة »

عيناكِ

عيناكِ … أغنية لازالتْ على الورق … يأبى أن يخطفها البوح … لا زالتْ بين الحُروف … لايمكن تحليل مُفرداتها … ولا شرح ما تحوي من غُموض .! عزفَتْ عنها آلات العزف .. عرفَتْ منها معنى العزف …. عيناكِ لاتزل أُسطورة تاريخيّة في جغرافية قصائدي .. ومعركة في ثنايا السّلام …

أكمل القراءة »

لماذا

كتبتُ بعضاً من أحزاني لأنساها … وكتبتُكَ أيضاً رغماً عنّي ..علّني أنساك. تاهَ النّسيان في ذاكرتي .. تاهَ معهُ قلمي .. وتاهَ القلبُ الذي هَواك .. أردتُكَ حبيباً .. والعُمرُ صغيرٌ … سرٌّ جميلٌ .. خبأتهُ في خيالي .. لطالما ابتسمتَ لي هناك .. لطالما كُنتَ لي النّور في تِلكَ …

أكمل القراءة »

الأشياء فقط لا تتغير

كم أكرهُ هذا القلب!! كم أتمنى لو أنّ سائلَ الحياةِ ذاكَ يُضخُ عبرَ أنابيبَ بلاستيكية أو أن تلكَ المضخّة اللّعينة مصنوعةٌ من معدنٍ صدئ! اللهم هذا الوجعُ يحبسُ أنفاسي…! كيفَ لدمعةٍ على وجهٍ الحياةِ أن تستحيلَ حبّة رملٍ أو ذرةً من صخرٍ أبكم !! بلهاء روح تحبُ فتصنعُ من حُبها …

أكمل القراءة »

هكذا كانت البداية

يامن هواهُ أعزهُ وذلني .. كيفَ السّبيلُ إلى وصالكَ دلني! هكذا كانت البداية… بداية نار الهوى التي انتفَضتْ داخلي .. ورَمَت بشرارتها فَظَهَرت لمعتها في عيني .. لم أستطِع إخمادَها.. بل الحقيقةُ أني لم أرِد ذلك… كانت هذه الحرب التي اجتاحَت أعماقي .. بداية لضحكاتٍ لاتنتهي .. ومحادثاتِ النجوم معي …

أكمل القراءة »

رحلـةٌ أبديـة

لا أريدُ حبّاً عادياً … لا أريدُ حبّاً مكلّلاً بكلماتِ العشقِ و الغزلِ المترفة … لا أريدُ عاشقاً للكلماتِ .. و إنّما عاشِقاً للأفعال … نجالسُ البحرَ ونسافرُ بأحلامنا سويةً .. نطيرُ كحمامتي حبٍّ لاتفرّقهما ريحٌ عاتية … نسافرُ من بغدادَ إلى بيروت … نزورُ باريس … نقف على قمّةِ …

أكمل القراءة »

لوحة الحب و الحرب

هُنا جُذوري هُنا قلبي هُنا لُغتي فكيفَ أوضحُ هل في العشقِ إيضاحُ قَبلَ عشرةٍ عِجافٍ كانَتْ بلادي الأَجملَ و الأكثرَ دِفأً أمَّا الآنَ فالقذائفُ تلتهمُ أعمدتَها بينما كانَ الصَّباحُ الدِّمشقيُّ مفعماً برائحةِ الياسمينِ وأغاني فيروز ها هُوَ الآنَ يبدأُ بأغاني فيروز الممزوجةِ بصوتِ القذائفِ يبدأُ ملطخاً بالدّماءِ ينتهي بأخبارٍ تَنعي …

أكمل القراءة »

وعود مالحة

عزيزي : ها أنا أنصُبُ خِيامي على الحُدودِ مع قلبِكْ الجو هنا باردٌ … باردٌ جداً إلى الحدِّ الذي أرى به أوصالي تتقطع .. أرى كيف يجرُفها التّيار .. لا مشكلة لدي .. طالما ستصلُ إليك .. تعانِقُكَ .. و تشدُ على كتفيك .. تحكي لك مرارة الشّوق .. لم …

أكمل القراءة »
error: Content is protected !!